الإثنين , 21 أغسطس 2017

تويتر يدعم مبادرة لحماية الخصوصية ويضيف خاصية منع تتبع المستخدمين

تويتر سيبدو مختلفا إذا قام المستخدمون بتفعيل خاصية عدم التتبع

 

قام موقع تويتر الشهير بإعلان دعمه لمبادرة تمكن مستخدمي الشبكة العنكبوتية من تصفح الإنترنت بدون متابعتهم.

المبادرة التي سميت “Do Not Track” تقوم بمنع المواقع من تتبع المستخدمين حينما يقومون بزيارة مواقع أخرى على الإنترنت، والذي يتم غالبا لمساعدة المعلنين على إظهار إعلانات موجه إلى المستخدم بناء على المواقع الأخرى التي يزورها والمحتوى الذي يفضله.

طبعا هذه المبادرة لا تجبر موقع ما على الإلتزام بعدم تتبع تحركاتك على الإنترنت، ولكنها مجرد طريقة لإبلاغ موقع ما بعدم  رغبتك في أن يسجل ويتتبع تحركاتك وللموقع أن يحترم هذا الطلب وينفذه أو أن يتجاهله تمام.

هذه المبادرة تم دعمها من منظمة التجارة الأمريكية، والتي قالت أنها ربما تتخذ إجراءات ضد المواقع التي ترفض تنفيذ طلبات المستخدمين بعدم تتبعهم.

هذه الخاصية موجودة حاليا في متصفحات فايرفوكس ومايكروسوفت إنترنت اكسبلورر ومتصفح أبل سفاري، أما بالنسبة للنسخة الحالية من متصفح جوجل كروم فيجب تثبيت إضافة معينة لدعم خاصية عدم التتبع.

لتفعيل خاصية عدم التتبع في فايرفوكس إذهب إلى “Tools –> Options –> Privacy” ثم قم بالنقر على المربع بجانب “Tell Websites I do not want to be tracked”.

ولتفعيل الخاصية في إنترنت إكسبلورر يجب عليك تفعيل ما يسمى “Tracking Protection feature” وأسهل طريقة لفعل ذلك هو الدخول على موقع موزيلا وتثبيت إضافتهم لتفعيل خاصية عدم التتبع في مايكروسوفت إنترنت إكسبلورر من هنا.

موقع تويتر من ناحيته قام باصدار بيان يقول فيه أنه سيقوم باحترام خاصية عدم التتبع وسيدعمها من الآن وصاعدا. ولكنه حذر في الوقت ذاته أن المستخدمين الذين يقومون يتفعيل هذه الخاصية في متصفحاتهم سيلاحظون تغييرا كبيرا في شكل المعلومات التي يظهرها تويتر لهم (المقصود الاقتراحات التي يقدمها تويتر لمتابعة حسابات مشابه لحسابك أو المواضيع التي تهمك … الخ).

وفي إحصائية قامت بها منظمة موزيلا – المسؤولة عن تطوير فايرفوكس- وجت أن 8.6% من مستخدمي متصفح فايرفوكس لأجهزة الكمبيوتر و 19% من مستخدمي نسخة الهواتف الذكية قاموا بتفعيل خاصية عدم التتبع في المتصفح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*