الجمعة , 24 مارس 2017

مؤسس جوجل قلق على مستقبل الانترنت

لوقت طويل ظل اعتقاد سيرحي برين – الشريك المؤسس لجوجل – بأن الإنترنت قوة لا يمكن قهرها ولا يمكن لأي جهة أو دولة أن تستطيع التحكم بها هو الاعتقاد السائد لديه, ولكن بعد سنوات من تلك الآراء, لم يعد متأكدا.

في مقابلة مع صحيفة الجارديان, تكلم سيرجي عن اعتقاده بأن حرية الإنترنت تواجه تحد كبير ربما تؤدي على تغيير شكل الإنترنت التي نعرفها الآن.

أشار سيرجي إلى ثلاثة عوامل أساسية يمكن أن تقيد حرية الإنترنت, الجهود الدولية الفاعلة مثل الصين ودول أخرى تسعى لتقييد حرية مواطنيها, وهوليود وجهودها في محاربة القرصنة, وشركات مثل فيسبوك وأبل والتي وضعت نفسها بين المستخدم والمعلومات على شبكة الإنترنت.

يبدوا أننا وصلنا إلى مفترق طرق في عمر الإنترنت, القوانين والتشريعات مثل SOPA, PIPA, CISPA, التي تسعى لتقييد حرية المعلومات على الإنترنت لن تتوقف, وأيضا المجموعات الأيديلوجية التي تسعى لمقاومة هذه القيود كمجموعة المجهولون لن تتوقف في محاربة هذه المساعي.

أشار برين إلى أن بعض الناس منزعجين لوجود معلوماتهم الشخصية بحوزة السلطات الأمريكية وذلك بسبب وجودها على خوادم جوجل. قال أن جوجل أجبرت بشكل دوري على إعطاء السلطات الأمريكية هذه المعلومات وأجبرت في بعض الأحيان بقيود قانونية على عدم إخبار هؤلاء الأشخاص أنها فعلت ذلك.

وقال أيضا: نحن نصد كثيرا من هذه المحاولات, لدينا القدرة على رفض كثير من هذه الطلبات, نحن نفعل ما يمكن لحماية البيانات الشخصية. لو كان باستطاعتنا تحريك عصا سحرية لكي لا نكون تحت طائلة القوانين الأمريكية, لكان هذا عظيما.

 

2 تعليقان

  1. دائما سيكون هناك حل بديل فقد وضعت القوانين لإختراقها

    • الأخطر هو اعترافه بأن جوجل تقوم بإعطاء بيانات المستخدمين للحكومة الأمريكية “بشكل دوري”, يعني الموضوع ليس مرة أو مرتين, ولكن هذه سياسة وتعاون بين الشركة والحكومة الأمريكية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*